الإمارات العربية الهيئة الاتحادية للجمارك

الإمارات العربية الهيئة الاتحادية للجمارك

آخر الأخبار

"هيئة الجمارك" تطلق النشرة الإحصائية الالكترونية
24/01/2010
 
أبوظبي ـ الهيئة الاتحادية للجمارك ـ  24  يناير 2010:
أطلقت الهيئة الاتحادية للجمارك العدد الأول من النشرة الإلكترونية الإحصائية حول البيانات الجمركية للتجارة الخارجية بهدف تعزيز حركة التجارة مع العالم والتواصل مع كافة الفعاليات الاقتصادية في الدولة وخارجها وتوفير البيانات الدقيقة لمتخذي القرار الاقتصادي.
وقال خالد على البستاني، مدير عام الهيئة بالإنابة، إن الإحصائيات والأرقام تمثل العمود الفقري للتحليل الاقتصادي وركيزة أساسية من ركائز صناعة القرار الاقتصادي في أي مجتمع، لذا وإنطلاقاً من قناعتها التامة بأهمية هذه القاعدة ورغبة منها في تفعيل التواصل مع كافة مؤسسات الأعمال الرسمية والخاصة محلية كانت أو دولية، سعت الهيئة إلى توفير خدمة جديدة تهدف إلى توفير المعلومات والبيانات الإحصائية الجمركية بشكل بسيط وعصري في صورة نشرة إحصائية جمركية بعنوان "جمارك الإمارات" يتم توزيعها إلكترونياً على الفئات المستهدفة، مساهمة من الهيئة في دعم صناعة القرار الاقتصادي والارتقاء بمستوى التحليل الفني في مجال التجارة والتعاون الدولي.
وأشار إلى أن الإحصائيات الجمركية الواردة في الإصدار الأول من النشرة الاحصائية الإلكترونية للهيئة تعكس بما لا يدع مجالاً للشك الدور المحوري لدولة الإمارات العربية المتحدة على خريطة التجارة العالمية، كما ترسخ حقيقة كون الإمارات البوابة التجارية الأولى لدول الخليج العربية ومنطقة الشرق الأوسط، وبالإضافة إلى ذاك تكشف اتساع رقعة الشركاء التجاريين للدولة لتشمل كل المناطق الجغرافية في العالم، مما يؤكد نجاح القيادة الرشيدة في ترسيخ مفاهيم الاقتصاد الحر وتسهيل بيئة الأعمال وتبسيط إجراءات التصدير والاستيراد، ومن ثم تحويل الإمارات إلى دولة تجارية من طراز فريد.
وأضاف: "إننا إذ نقدم هذا العمل لكل شركائنا فإننا نتمنى أن يحقق الأهداف المرجوة في دعم القرار الاقتصادي على مستوى الفرد والمؤسسة، كما نتمنى ألا يبخل هؤلاء الشركاء بإبداء مقترحاتهم وآرائهم حول النشرة ومحتوياتها مساهمة منهم في تطويرها وتحقيق الهدف من إصدارها، ولايبقى في النهاية سوى الإشادة بالجهد المبذول من قبل الجهات التي ساهمت في توفير البيانات الخاصة بها سواء من داخل الهيئة أو خارجها وبصفة خاصة الإدارات الجمركية المحلية".
وأوضح البستاني أن الهيئة تستهدف وصول النشرة إلى جميع الفئات المعنية من خلال إعداد قاعدة بيانات كبيرة تتضمن البريد الالكتروني لكافة العملاء والمعنيين داخل الدولة وخارجها لتوزيع النشرة عليهم بصورة دورية لتحقيق التواصل المطلوب. وذكر أن العدد الأول من النشرة يتضمن البيانات الجمركية للتجارة الخارجية ببنودها المختلفة من واردات وصادرات وإعادة تصدير خلال النصف الأول من عام 2009 في عدة محاور من بينها إجمالي حجم التجارة ومساهمة الإمارات المختلفة في الدولة والتجارة مع دول مجلس التعاون والدول العربية وتجارة الأوساق والمناطق الحرة وكذلك أفضل عشر دول وأفضل عشر سلع، فضلاً عن أهم الفعاليات التي شهدتها الهيئة وتحليل حول أبرز القضايا الجمركية خلال فترة إصدار النشرة.
يذكر أن الهيئة تتيح الحصول على النشرة عبر موقعها الالكتروني www.customs.ae أو البريد الالكتروني fcapr@customs.ae .