X
Customs Inquiry Search Open Data Job Application eparticipation

آخر الأخبار

20/09/2017

بحثت الهيئة الاتحادية للجمارك مع الهيئة الاتحادية للضرائب وإدارات الجمارك المحلية، مؤخراً، سبل وآليات تطبيق الضريبة الانتقائية مطلع أكتوبر المقبل، وهي التي ستفرض على السلع الضارة بالصحة مثل مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والتبغ ومشتقاته، وتم خلال الاجتماع المشترك مناقشة دور الهيئة وإدارات الجمارك المحلية في تطبيق الضريبة.

ترأس الاجتماع سعادة محمد جمعه بوعصيبة مدير عام الهيئة الاتحادية للجمارك، بينما ترأس وفد الهيئة الاتحادية للضرائب سعادة خالد على البستاني مدير عام الهيئة، وشارك في الاجتماع سعادة كل من أحمد محبوب مصبح مدير عام جمارك دبي، ومحمد مير عبد الرحمن مدير عام جمارك الشارقة، والدكتور محمد عبدالله المحرزي مدير عام جمارك رأس الخيمة، وأحمد عبدالله بن لاحج المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية بالهيئة، وراشد الكندي نائب مدير عام جمارك الفجيرة، بالإضافة إلى عبد الله الخميري مدير إدارة الشؤون الجمركية بجمارك أبوظبي وعدد من مديري الإدارات بالهيئة والجمارك المحلية.

وقال سعادة محمد جمعه بوعصيبة إن الهيئة الاتحادية للضرائب تمثل شريكاً استراتيجياً في المنظومة المالية للحكومة الاتحادية، كما أنها تمثل رافداً جديداً من روافد مسيرة التنمية الشاملة، مؤكداً على أهمية الدور الذي تقوم به الهيئة الاتحادية للضرائب في سياسة التنويع الاقتصادي والاستعداد لمرحلة ما بعد النفط، بما ستوفره من موارد مالية مستدامة لتمويل مشاريع التنمية والبنية التحتية والخطط المستقبلية، فضلاً عن دورها في تعزيز العدالة الاجتماعية وبناء اقتصاد تنافسي مستدام.

ولفت سعادة بوعصيبة إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل فريق من ضباط الاتصال بين الهيئة الاتحادية للجمارك والهيئة الاتحادية للضرائب لتسهيل وتسريع تطبيق الضريبة الانتقائية مطلع الشهر الجاري، مشيراً إلى أنه وبناء على توصيات هذا الاجتماع عقدت الهيئة في اليوم التالي اجتماعاً للجنة الوطنية للتعرفة الجمركية لمناقشة تصنيف السلع الخاضعة للضريبة الانتقائية تمهيداً لاعتمادها وتعميمها على إدارات الجمارك المحلية.

وتم خلال الاجتماع المشترك مناقشة العديد من الإجراءات الجمركية المتعلقة بالسلع الخاضعة للضريبة الانتقائية، وتم الاتفاق على معاملة تلك السلع معاملة السلع المقيدة من الناحية الجمركية، بحيث لا يتم الإفراج عنها إلا بعد التأكد من وجود التصريح الضريبي الصادر عن الهيئة الاتحادية للضرائب عبر موقعها الإلكتروني.

كما تناول الاجتماع الموقف الضريبي للبضائع الخاضعة للضريبة التي يتم ضبطها في الحرم الجمركي والعقوبات التي تفرض عليها، والاتفاق على المناطق الحرة المسجلة في النظام الضريبي وآلية محاسبة شركات التبغ المسجلة في تلك المناطق.

وفي نهاية الاجتماع، اتفق الطرفان على عقد الاجتماع التنسيقي الثاني بينهما نهاية شهر أكتوبر المقبل للوقوف على ما تم من إجراءات وتحديد التحديات التي واجهت عملية تطبيق الضريبة خلال الشهر الأول من التطبيق الرسمي.

التعليق

الاسم
 
الهاتف
البريد الالكتروني
 
التعليق