X
Customs Inquiry Search Open Data Job Application eparticipation

آخر الأخبار

10/09/2017

اعتمدت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا الجنوبية دليل العمليات الخاصة بتطبيق اتفاق الاعتراف المتبادل بنظام المشغل الاقتصادي المعتمد بين الهيئة الاتحادية للجمارك والجمارك الكورية الجنوبية.

تم الاتفاق على الدليل خلال زيارة قام بها مؤخراً وفد من الهيئة الاتحادية للجمارك برئاسة سعود سالم العقروبي مدير إدارة العلاقات الدولية، وضم الوفد في عضويته ممثلين عن دوائر الجمارك المحلية.

ويتضمن دليل العمليات الخاصة بتطبيق اتفاق الاعتراف المتبادل بين الطرفين الآلية التقنية الخاصة بالتطبيق، وكيفية التعرف على الشركات المعتمدة في البرنامج من الغير معتمدة، إضافة إلى تبادل القياس الفني للامتيازات المقدمة للشركات المعتمدة ضمن البرنامج لتحديد تلك الامتيازات وتبادل تطبيقها وتوعية الشركات من الجانبين بكيفية الاستفادة منها.

واتفق الطرفان خلال الزيارة على عقد اجتماعات مشتركة بالتناوب مرة سنوياً على أن يعقد الاجتماع الأول في دولة الإمارات بهدف مناقشة أثر تطبيق اتفاق الاعتراف المتبادل بين الطرفين، كما تم الاتفاق على أن يتم عقد اجتماعات مع الشركات المعتمدة من الجانبين ضمن البرنامج لتوعية تلك الشركات بالامتيازات التي يمكن الحصول عليها من خلال تطبيق البرنامج وآلية الاستفادة منه.

ومن المقرر أن تبدأ الهيئة الاتحادية للجمارك ودوائر الجمارك المحلية تطبيق المرحلة التجريبية من برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد في الدولة أكتوبر المقبل، حيث سيتم تطبيق تلك المرحلة من البرنامج مع شركتين معتمدتين ضمن البرنامج على سبيل التجربة، على أن يتم التطبيق الكلي لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد على مستوى الدولة في أبريل 2018.

وقال معالي المفوض علي بن صبيح الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، إن زيارة وفد الهيئة والجمارك المحلية للجمارك الكورية في العاصمة سيؤول هدفت إلى الاتفاق على ملامح خطة العمل المتعلقة بتنفيذ اتفاقية الاعتراف المتبادل بين الجانبين والمدة الزمنية المطلوبة للتنفيذ والآليات والمبادرات التي تضمن التطبيق المشترك للمشغل الاقتصادي المعتمد في الدولتين.

وأضاف معاليه أن كوريا الجنوبية تمثل شريكاً تجارياً استراتيجياً لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنها تمثل شريكاً جمركياً مهماً للهيئة الاتحادية للجمارك، مشيراً إلى أن حجم التجارة غير النفطية العام (التجارة المباشرة وتجارة المناطق الحرة) لدولة الإمارات مع كوريا الجنوبية بلغ 106 مليارات درهم خلال الفترة من 2014 وحتى نهاية 2016.

ولفت معالي المفوض رئيس الهيئة إلى أن برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد يمثل نقلة نوعية في العمل الجمركي بالدولة لما له من أهمية بالغة في تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في مجال التجارة والخدمات اللوجستية والنقل والتخليص الجمركي.

وأوضح سعادة محمد جمعة بوعصيبه، مدير عام الهيئة، أن برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد يجعل من الشركات والأطراف المشاركة في العملية الجمركية شريكاً فاعلاً في انتقال السلع والبضائع على المستوى الدولي، كما أنه يساهم في الارتقاء بمستوى التزام تلك الشركات والأطراف بمعايير منظمة الجمارك العالمية وأمن سلسلة الإمداد والتوريد والتجارة العالمية.

وأشار سعادته إلى أن برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد يعتبر وسيلة لتشجيع الالتزام الطوعي بالأنظمة والتعليمات الجمركية ويستهدف الجهات المرتبطة بسلسلة التوريد الدولية كالمستوردين والمصدرين، حيث يلزمهم بعدم تجاوز الأنظمة والتعليمات الرسمية الصادرة عن الهيئة الاتحادية للجمارك وإدارات الجمارك المحلية مقابل حصولهم على التسهيلات الجمركية الإضافية والمعاملة التفضيلية المقررة، بالإضافة إلى تأهيلهم للدخول ضمن قوائم الاعتراف المتبادل لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد المطبق لدى العديد من الدول الأعضاء بمنظمة الجمارك العالمية.

وأضاف سعادة محمد بوعصيبه أن برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد يساهم في تطوير إدارات المخاطر الجمركية ويقلل زمن التخليص الجمركي، كما أنه يوفر العديد من المزايا للشركاء في سلسلة التوريد، منها إمكانية الانتهاء من إجراءات التخليص قبل وصول الشحنة، وضم المشاركين في قوائم اتفاقيات الاعتراف المتبادل، ومنحهم معاملة جمركية تفضيلية، ويشمل البرنامج أطرافاً مختلفة في سلسلة التوريد من المستوردين، والمصدرين، والمصنّعين، والمخَلصين الجمركيين، والناقلين، ووسطاء الشركات الناقلة، والوسطاء، والموانئ والمطارات.

التعليق

الاسم
 
الهاتف
البريد الالكتروني
 
التعليق