X
Customs Inquiry Search Open Data Job Application eparticipation

آخر الأخبار

28/08/2017

احتفلت الهيئة الاتحادية للجمارك أمس (الاثنين) بيوم المرأة الإماراتية في إطار احتفاء الدولة بعطاء المرأة الإماراتية خلال مسيرة التنمية وسياسة القيادة الحكيمة في تمكين المرأة من أداء دورها في خدمة الوطن.

وبهذه المناسبة قدم معالي المفوض علي بن صبيح الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، التهنئة للمرأة العاملة في الهيئة وقطاع الجمارك في الدولة، مؤكداً على أن المرأة تعد ركيزة أساسية وهامة في منظومة العمل الجمركي بالدولة.

وقال معاليه إن نسبة المرأة في الهيكل التنظيمي للهيئة الاتحادية للجمارك بلغت 43.1% من إجمالي عدد العاملين حالياً، كما يبلغ نصيب المرأة الإماراتية من المناصب القيادية في الهيئة حوالي 50%، مؤكداً قناعة الهيئة بقدرة المرأة على العطاء والإبداع في مجال العمل الجمركي، على الرغم من كونه عملاً فنياً يتطلب معرفة ومواصفات خاصة.

وأكد معالي المفوض على الكعبي حرص الهيئة على تمكين المرأة الإماراتية في كافة محاور العمل الجمركي، انطلاقاً من توجهات القيادة الرشيدة ورؤية الإمارات 2021، مشيداً بالدور الكبير الذي تلعبه أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أطال الله في عمرها، في دعم قضايا المرأة الإماراتية والارتقاء بمكانتها في المحافل العالمية وتعزيز دورها في منظومة التنمية.

وأضاف معاليه "سطرت المرأة الإماراتية منذ قيام دولة الاتحاد وحتى يومنا هذا إنجازات مضيئة في العطاء والانتماء ساهمت في ارتقاء دولة الإمارات إلى أعلى المراكز العالمية، ورسمت المرأة نماذج للنجاح والتطور أشاد بها العالم، وذلك بفضل المكانة المرموقة التي أولاها إياها الآباء المؤسسون والرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، والدعم المستمر الذي تقدمه قيادتنا الحكيمة للمرأة المواطنة".

وأضاف: "أصبحت المرأة اليوم شريكاً في صنع القرار في قطاع الجمارك، ولها بصماتها الواضحة في مجال التفتيش والابتكار والإبداع الجمركي. ولعل أهم ما ميز تجربة المرأة الإماراتية أنها مزجت بين الحداثة والعلم والمعرفة والعطاء وبين العادات والتقاليد والقيم والتراث في نموذج ثقافي فريد".

من ناحيته، هنأ سعادة محمد جمعة بوعصيبة، المدير العام للهيئة، في رسالة وجهها إلى موظفات الهيئة، المرأة الإماراتية بهذه المناسبة، قائلاً: " كان للمرأة الإماراتية منذ قيام دولة الاتحاد بصمات واضحة في شتى مناحي الحياة، وفي ظل مسيرة التنمية والنهضة التي تعيشها البلاد على مدى عقود، أثبتت المرأة الإماراتية جدارتها في العمل من منطلق انتمائها وحبها لوطنها وعطائها محققة الإنجاز تلو الإنجاز".

وأوضح سعادته أن المرأة الإماراتية أثبتت بالدليل القاطع أنها جديرة بالثقة التي منحتها إياها قيادتنا الرشيدة، وأنها قادرة على تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها في شتى ميادين الحياة، حتى أصبح عطاؤها التنموي كضوء الشمس لا يستطيع أحد أن يتجاهله أو ينكره.

التعليق

الاسم
 
الهاتف
البريد الالكتروني
 
التعليق