X
Customs Inquiry Search Open Data Job Application eparticipation

آخر الأخبار

06/06/2017
قامت الهيئة الاتحادية للجمارك بتسليم 200 جهاز "دوزيميتر"  (DOSIMETER)لفحص الإشعاع لمفتشي الجمارك في عدد من دوائر الجمارك المحلية، كمرحلة أولى من خطة الهيئة تسليم 500 جهاز للمفتشين في المنافذ الجمركية الحدودية.
وقال سعادة محمد جمعة بوعصيبة، مدير عام الهيئة، إن تسليم الجهاز يأتي في إطار خطة الهيئة لدعم المنافذ الجمركية في الدولة بأحدث أجهزة ومعدات الفحص الإشعاعي بهدف تعزيز قدراتها التفتيشية ومواجهة التحديات الأمنية، مما يساهم في تعزيز دور الجمارك في المنظومة الأمنية في الدولة.
وأوضح سعادته أن جهاز "دوزيميتر" (DOSIMETER) يوفر الحماية لمفتشي الجمارك في المنافذ المختلفة من خطر الإشعاعات من خلال قياس مستوى الأشعة السينية وأشعة جاما سواء التي تصدر من أجهزة الفحص الإشعاعي أو المتضمنة في البضائع المستوردة، وإصدار تنبيه للمفتش الجمركي في حالة تجاوز الأشعة للمستوى المعتمد من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وهي حالات نادراً ما تحدث في دولة الإمارات، مشيراً إلى أن الجهاز يقوم بقياس مستوى الأشعة في جسد المفتش الجمركي بطريقة آلية ودقيقة خاصة المفتشين الذين يعملون على أجهزة الفحص التي تستخدم الأشعة السينية وأشعة جاما، حيث يقوم الجهاز بإصدار تنبيه للمفتش في حالة تجاوز المستوى المعتمد في هذا المجال.
وأشار سعادته إلى حرص الهيئة وإدارات الجمارك المحلية على تحديث أجهزة ومعدات التفتيش باستمرار لضمان أعلى معايير الأمن والسلامة عبر المنافذ الحدودية للدولة، علاوة على مواكبة التطورات الهائلة التي تشهدها تكنولوجيا قطاع الجمارك والتفتيش على مستوى العالم.
وأكد سعادة أحمد عبدالله بن لاحج، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية، أن الهيئة تولي أمن وسلامة المفتشين وعناصر الجمارك والمسافرين في المنافذ الجمركية أهمية كبيرة في إطار استراتيجية الأمن والسلامة التي تطبقها الهيئة وإدارات الجمارك المحلية، ولهذا تحرص على تطبيق كافة معايير الأمن والسلامة المعتمدة من قبل منظمة الجمارك العالمية والمنظمات ذات العلاقة في الدولة والخارج.
وقال سعادته إن جهاز "دوزيميتر" (DOSIMETER) يستخدم المعايير الأكثر فعالية في قياس الجرعات الإشعاعية، وصمم لحماية المستخدمين من مفتشي الجمارك من التعرض المفرط لأشعة جاما والأشعة السينية، مشيراً إلى أن الجهاز يتم استخدامه على نطاق واسع من قبل الأجهزة الأمنية والعلماء والأطباء والمطارات المستشفيات لحماية العاملين الذين يتعرضون للأشعة من خطر المواد الخطرة والمشعة. 
وأضاف سعادته أن الجهاز يراقب باستمرار معدل الجرعة الإشعاعية المكافئة للإشعاع الضوئي الخارجي، وكذلك معدل تراكم الجرعة، كما يقوم الجهاز بإصدار إنذار صوتي مسموع ومرئي عند تجاوز المستخدم لمعدل الإشعاع المعتمد، فضلاً عن أنه يتضمن ذاكرة توفر قراءة لحوالي 1000 عملية قياس لمستوى الإشعاع، كما يتميز الجهاز بإمكانية تحميل بياناته على جهاز الحاسوب، إضافة إلى خفة وزنه وصغر حجمه بحيث لا يشكل حملاً ثقيلاً أو عبئاً على المفتشين.

التعليق

الاسم
 
الهاتف
البريد الالكتروني
 
التعليق