X
Customs Inquiry Search Open Data Job Application eparticipation

آخر الأخبار

01/05/2017

ناقشت هيئة الاتحاد الجمركي الخليجي 12 بنداً تمثل أولوية في أجندة العمل الجمركي المشترك، خلال اجتماعها الـ 19 الذي عقد أمس الأول (الأحد) في العاصمة السعودية الرياض. وقررت الهيئة عقد اجتماعها القادم خلال شهر سبتمبر المقبل.

ترأس وفد الدولة خلال الاجتماع معالي المفوض علي بن صبيح الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، وضم الوفد في عضويته كل من سعادة أحمد عبدالله بن لاحج، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية، وعلياء المرموم، مدير إدارة السياسات والشؤون الجمركية، وعلي الظنحاني، مدير إدارة الشؤون القانونية بالهيئة، وسعادة محمد مير عبد الرحمن، مدير عام جمارك الشارقة، وكل من نجيب مال الله العوضي، مدير إدارة الوكالات التجارية، وعلي فائل مدير إدارة المنشأ بوزارة الاقتصاد، وسلمان أفلاطون الباحث الاقتصادي بوزارة المالية.

وضمت قائمة الموضوعات التي طرحت على جدول الأعمال، انتقال الشاحنات بين الدول الأعضاء، وتقرير فريق العمل المشكل بهذا الخصوص، فضلاً عن تقرير الأمانة العامة بشأن التحويل الآلي المباشر للرسوم الجمركية، ومحاضر اجتماعات لجنة النظام المنسق لتصنيف وتبويب السلع بدول المجلس، ولجنة الإجراءات الجمركية والحاسب الآلي.

وناقش المجلس تفعيل دور منافذ الدخول الأولى بدول المجلس، ونتائج الزيارتين الأولى والثانية لفريق الزيارات الفنية الخليجية للمنافذ الجمركية المؤهلة، وكذلك نتائج زيارة فريق المختصين من إدارات الجمارك بالدول الأعضاء لجمهورية تركيا للاطلاع على أسلوب التعامل مع الحالات الجمركية ذات الصلة بالسكك الحديدية، ومذكرة الأمانة العامة حول أجهزة التسخين الكهربائية للسجائر أو سوائل النيكوتين.

وتناول الاجتماع آخر مستجدات دراسة حماية الوكيل المحلي، ودراسة معاملة منتجات المصانع المقامة في التجمعات الاقتصادية في دول المجلس باستثمارات خليجية، وتنظيم ورش تدريبية لرفع مستوى أداء المخلصين الجمركيين، وآلية تطبيق المادة (20) من الملحق الخاص بقواعد المنشأ لاتفاقية التجارة الحرة بين دول المجلس ورابطة التجارة الحرة الأوربية (افتا).

كما تطرق الاجتماع إلى اقتراح بتعديل تعديل المادة (165) من القانون الجمركي الموحد لدول المجلس، وإتلاف لوحات المركبات الخليجية التي يطلب مالكها تعديل مقصدها النهائي إلى الخارج عبر إحدى دول المجلس، وتصنيف الطائرات بدون طيار واستحداث بند فرعي لها في كتاب التعرفة الجمركية الموحدة لدول المجلس.

وقال معالي المفوض علي الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، إن الاجتماعات المتواصلة لهيئة الاتحاد الجمركي الخليجي تهدف إلى تعزيز العمل المشترك في دول مجلس التعاون وصولاً إلى التطبيق الكامل لمتطلبات الاتحاد الجمركي الخليجي، مشيراً إلى أن الاجتماعات تساهم في تقريب وجهات النظر واعتماد آليات عمل مشتركة لمواجهة التحديات التي تطرأ على الساحة الجمركية في دول الخليج العربية.

وأوضح معاليه أن الدول الأعضاء في هيئة الاتحاد الجمركي أكدوا خلال الاجتماع على أهمية تعزيز التعاون وسرعة تطبيق وإنجاز القرارات والمبادرات التي تطرح خلال الاجتماعات لتحقيق آمال وخطط القادة وطموحات المواطنين في دول المجلس.

وأشار معالي علي الكعبي إلى أن هيئة الاتحاد الجمركي الخليجي أوصت فريق عمل مشروع تتبع الشاحنات بزيارة المنافذ الجمركية البينية التي تشهد كثافة في تنقل الشاحنات، وفق البرنامج الزمني المعتمد، على أن يقوم الفريق خلال الزيارة الميدانية لجسر الملك فهد بالاطلاع على تجرية مملكة البحرين في تفويج الشاحنات للنظر في إمكانية الاستفادة منها.

ولفت معاليه إلى أن فريق عمل تتبع الشاحنات أوصى، في تقريره الذي عرض خلال الاجتماع، بأن تعمل المنافذ الجمركية البينية بين دول المجلس على مدار (24) ساعة طوال أيام الأسبوع كمرحلة أولى، لإنهاء كافة الإجراءات والمتطلبات لفسح البضائع المنتقلة بين دول المجلس، وتوفير أجهزة الكشف بالأشعة بما يتناسب مع حاجة العمل لاختصار الوقت الذي تحتاجه عمليات تفتيش الشاحنات، وتكثيف التواصل الثنائي المباشر بين الدول الأعضاء لمسؤولي المنافذ الجمركية المتقابلة لتسهيل حركة البضائع والشاحنات بين الدول الأعضاء ومعالجة ما يطرأ من صعوبات أولاً بأول.

التعليق

الاسم
 
الهاتف
البريد الالكتروني
 
التعليق