الإمارات العربية الهيئة الاتحادية للجمارك

X
Customs Inquiry Search Open Data Job Application eparticipation
دولة الإمارات العربية المتحدة
الهيئةالاتحادية للجمارك

آخر الأخبار

22/03/2017

ناقشت الهيئة الاتحادية للجمارك مع إدارات الجمارك المحلية في الدولة، خلال اجتماع عقد بمقر الهيئة في دبي أمس الأول (الثلاثاء)، عدداً من قضايا العمل الجمركي المشترك بهدف الارتقاء بمستوى الأداء في المنافذ الجمركية الحدودية، وتعزيز دور قطاع الجمارك في دعم الاقتصاد الوطني ورفع مستوى تنافسيته بين الاقتصادات العالمية.

ترأس الاجتماع، الذي يعد الرابع في سلسلة الاجتماعات المشتركة بين الهيئة وإدارات الجمارك المحلية، معالي علي محمد بن صبيح الكعبي، مفوض الجمارك رئيس الهيئة، بحضور سعادة محمد جمعه بوعصيبة، مدير عام الهيئة، وسعادة أحمد عبدالله بن لاحج الفلاسي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية بالهيئة، وسعادة كل من محمد بن خادم الهاملي، مدير جمارك أبوظبي بالإنابة، وأحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، ومحمد مير عبد الرحمن، مدير عام جمارك الشارقة، وسلطان سعيد سلطان آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بأم القيوين، وراشد محمد سيف حماد، مدير عام جمارك الفجيرة، فضلاً عن السيد محمد العوضي من جمارك عجمان، وعدد من مديري الإدارات بالهيئة.

وتناول الاجتماع آخر مستجدات الضريبة الانتقائية، وخطط تطوير المنافذ الجمركية، وتسليم أجهزة التفتيش الجديدة للجمارك المحلية في إطار خطة الهيئة لدعم المنافذ، فضلاً عن توصيات الاجتماع الثنائي بين الجمارك الإماراتية والسعودية فيما يتعلق بمخرجات خلوة العزم، إضافة إلى مستجدات تطبيق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، والربط الإلكتروني بين الهيئة والجمارك المحلية.

كما بحث الاجتماع إعداد خطة استراتيجية جمركية موحدة لقطاع الجمارك في دولة الإمارات، وآليات تنفيذ أسبوع جمارك الإمارات الثالث في إطار الاحتفال بيوم الجمارك العالمي خلال الفترة من 21 حتى 25 يناير 2018.

وقال معالي علي محمد بن صبيح الكعبي، مفوض الجمارك  رئيس الهيئة، إن الاجتماع هو الرابع في سلسلة اللقاءات التنسيقية المشتركة بين الهيئة وإدارات الجمارك المحلية في ظل القانون الجديد للهيئة رقم (8) لسنة 2015 الذي بدأ سريانه في نهاية يناير 2016، مشيراً إلى أن التعاون والتنسيق مع إدارات الجمارك المحلية حول كافة قضايا العمل الجمركي في الدولة يعكس روح الفريق ويمثل نموذجاً وطنياً للتعاون في سبيل تحقيق توجيهات القيادة الرشيدة وطموحات المواطنين والمقيمين بالدولة.

وأكد معاليه أن الخطط الاستراتيجية ومبادرات التطوير والتحديث التي تنفذها الجمارك المحلية، وحرصهم على التعاون والتنسيق مع الهيئة باعتبارها المظلة الاتحادية التي تشرف على قطاع الجمارك في الدولة كان له أثراً كبيراً في الارتقاء بمستوى العمل الجمركي والرقابة والتفتيش في المنافذ الجمركية إلى أعلى المستويات العالمية.

وقال معالي مفوض الجمارك رئيس الهيئة، إن المشاركين في الاجتماع ناقشوا تسليم أجهزة التفتيش الجديدة للجمارك المحلية في إطار خطة الهيئة لدعم المنافذ، كمرحلة أولى مشيراً إلى أن الهيئة ستقوم خلال أيام بتسليم 11 جهازاً للكشف عن المخدرات والمتفجرات على عدد من المنافذ الجمركية التابعة للجمارك المحلية، بهدف دعم القدرات الرقابية والتفتيشية ورفع المستوى الأمني لتلك المنافذ وتعزيز دورها في حماية المجتمع وتيسير التجارة.

ولفت معاليه إلى أن الاجتماع قرر تشكيل فريق عمل من الهيئة الاتحادية للجمارك وإدارات الجمارك المحلية لدراسة الربط الإلكتروني الكامل بين الهيئة وإدارات الجمارك المحلية وتقييم الأنظمة الجمركية الحالية وتحديد محاور وآليات الربط والخطة الزمنية لتنفيذه، مشيراً إلى أن استكمال الربط يساهم في تدفق البيانات عن حركة السلع والبضائع والمسافرين بسرعة أكثر، مما يساهم في تطوير قواعد البيانات وتعزيز منظومة إدارة المخاطر الجمركية وتمكين الجهات المختصة من اتخاذ القرار الصحيح على المستوى الاتحادي والمحلي في الوقت المناسب.

وأشاد الاجتماع بالجهود التي بذلتها الهيئة وإدارات الجمارك المحلية والجهات المختصة في الدولة خلال تنظيم الاجتماع الثنائي مع الجمارك السعودية تنفيذاً لمخرجات خلوة العزم، وذلك في أول استجابة لمخرجات الخلوة على مستوى البلدين. وقال سعادة محمد جمعة بوعصيبة، المدير العام للهيئة، إن مديري عموم إدارات الجمارك المحلية أقروا خلال الاجتماع الرابع المشترك توصيات الاجتماع الثنائي بين الجمارك الإماراتية والسعودية وعددها 49 توصية في 3 محاور للعمل الجمركي المشترك، وحثوا إدارات الجمارك في الدولة والجهات المختصة على الإسراع في تنفيذ تلك التوصيات.

وأوضح سعادة بوعصيبة أن الاجتماع استعرض التصور المقترح من قبل الهيئة للخطة الاستراتيجية الجمركية الموحدة، وأوصى بتشكيل فريق عمل من المختصين برئاسة الهيئة وعضوية ممثلي إدارات الجمارك المحلية، على أن يقوم الفريق بوضع الخطة الاستراتيجية تمهيداً لاعتمادها من قبل مديري الجمارك قبل نهاية العام الجاري.

وقال سعادة أحمد عبد الله بن لاحج، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية، إنه بناء على توجيهات القيادة العليا، فقد باشرت الهيئة تشكيل فريقي عمل برئاسة الهيئة وعضوية المختصين من إدارات الجمارك المحلية أحدهما لاستكمال الربط الإلكتروني بين الهيئة وإدارات الجمارك المحلية وتوحيد الأنظمة الجمركية، والآخر لإعداد الخطة الاستراتيجية الجمركية الموحدة لقطاع الجمارك على مستوى الدولة.

وأوضح سعادة أحمد بن لاحج أن الاجتماع تضمن عرضاً حول آخر مستجدات برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، وتوحيد الأنظمة الجمركية في الدولة، لافتاً إلى أن مديري الإدارات الجمركية رحبوا بفكرة توحيد أنظمة التخليص الجمركي في الدولة وتطبيق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد.

وأضاف سعادته أن المشاركين في الاجتماع أوصوا بتشكيل فريق عمل من الهيئة وإدارات الجمارك المحلية لوضع خطة عمل لتنفيذ أسبوع جمارك الإمارات الثالث في إطار الاحتفال بيوم الجمارك العالمي خلال الفترة من 21 حتى 25 يناير 2018.

التعليق

الاسم
الهاتف
البريد الالكتروني
التعليق